أبوشاهين - منتديات مدينة الكردي | الدقهلية
أنت غير مسجل في منتديات مدينة الكردي | الدقهلية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات سوق تجارة الفوركس ( آخر مشاركة : sarausef - )    <->    تحليل سوق العملات ( آخر مشاركة : sarausef - )    <->    ملعب العلاج الشامل ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    زيارة لنجم ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    لوحة شرف ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    صفارة الانذار ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    فوائد الزواج ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    الزمالك حكاية ضغط لا تنتهي ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    طاقية النجاة ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    أبوشاهين ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->   
مختارات    <->   أخوك من صدقك النصيحة    <->   
العودة   منتديات مدينة الكردي | الدقهلية > الاقسـام الخاصة > مذكرات فلاح من الكردي
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الحسين راغب
 
الحسين راغب
مشرف عام
الحسين راغب غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 644
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي أبوشاهين

كُتب : [ 05-04-2020 - 12:27 PM ]


كتب احمد سعد باغه :


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أبوشاهين
الرجولة – الشهامة – النخوة – الكرم – حب الخير .... إذن أنت في حضرة المعلم
ولا معلم إلا المعلم .... إنه أبو شاهين
إذا مشى وقف له الناس، وإذا حكم أطاعوا، وإذا جاءه مسكين تهلل....
رحمة الله عليه وأبي وأمي وأموات المسلمين
لما كان أي فرد في الكردي يبالغ في صرف المال كان الآخر يقول له إمسك إيدك شويه إنت فاكر نفسك مين ؟ أبو شاهين ؟
كان المعلم يُضرب به المثل في الإنفاق إذ كان كريماً سخياً لا يرد سائلاً ولا يبالي كم أنفق
غالباً ( المعلم ) لا يمشي بمفرده لا يمشي إلا ومعه ( زفّه ) إذ كان الناس كل الناس يتسارعون إليه كي يكونوا معه أو جواره ويتفاخرون...
فقد قضوا اليوم بعض الوقت مع المعلم محمد أبو شاهين ...
نراه دائما في الأفراح والأتراح والأزمات يبارك ويعزّي ويعين ......
لما كان يحضر فرحاً إذن صاحب الفرح محظوظ ومحظوظ جداً..
أولاً: المعلم حضر الفرح
ثانياً: المعلم سوف يضرب النار في الفرح من مسدسه
ثالثاً: مادام المعلم حضر فإنه لن ( ينقّط ) مثل أغلب الحاضرين إنما المعلم ( يرُش )
وفي عزاء الفقير كان المعلم يتكفل بكافة نفقات العزاء من فراشة ومقرئ وطعام ... يقف على رأس العزاء يستقبل المعزّين كأنه صاحب البيت إذ كان شهماً وبألف رجل
من أهم وأجمل مآثر المعلم وما أكثرها وأعظمها هو دوره الاجتماعي الذي نفتقده الآن وبشدة
نذر الرجل نفسه وماله وسنين عمره لخدمة الناس
لم يكن المعلم ليسمع عن خلاف في بيت فلان أو مشكلة حول أرض عند عائلة فلان أو ولد عاق لفلان إلا نهض وذهب وجلس ولا تنتهي الجلسة إلا والجميع راضٍ بما رآه أو حكم به
فإن كان الخلاف حول مال دفع من ماله وأنهى المشكلة
وإن كان الخلاف بين آراء قال رأيه فيلتزم به الجميع
ولو كان الخلاف بسبب ولد عاق جلس المعلم مع الولد العاق بهدوئه وحكمته وهيبته حتى يرد إلى العاق صوابه
لو تشاجر اثنان أو أكثر أو تخاصم زوج مع زوجته ولم يستطع أحد الصلح بينهم فليس لها إلا أبو شاهين
حتى إن بعض النساء الفقيرات كنّ يطمعن فى كرم المعلم فيصطنعن المشاكل مع أزواجهن كي يحضر المعلم - وكان الرجل يعلم - لكن مادام قد حضر المعلم فلا بد أن يدفع
أقام الرجل على أكتافه مركز شباب كفر الكردي فكان هو الراعي الوحيد تبرع بالمقر واحتضن الشباب وساعدهم
كان يرحمه الله يتعهد الفقراء والمساكين فيقيم لهم الولائم الفاخرة ويقف على رءوسهم وهم جلوس يخدمهم بيده يتلطف معهم ويداوم على رعايتهم
بل أرقى من ذلك وأسمى كان المعلم يذهب بمفرده متأخراً كل ليلة إلى فرن الحاج سيد شطا رحمة الله عليه قبل أن يغلق الفرن يجمع منه ما تبقى من أرغفة ...
ثم يضع الأرغفة في كيس ويقدمها بيديه طعاماً إلى الحيوانات أو إلى الطيور الجائعة...
فكنا نرى الكلاب تنبح على الناس حتى إذا مر المعلم يتوقف النباح فوراً وتهش إليه الكلاب تحرك له أذيالها وتتمحك فيه احتفاءً به وإكراماً بصنيعه إليها – في مشهد يقشعر منه البدن
هذا الرجل مجرد وجوده في الكردي كان يشعرك بالفخر والأمان
منذ أن رحل الرجل اختل توازن الكردي إذ كان حكماً عدلاً لا ينطق أو يحكم إلا بالحق وهو الشيء الذي لم يتحقق بعده أبداً
رحل المعلم عنا وترك لنا من روائحه الطيبة العطرة حرم الأستاذ ثابت السباعي والمرحوم المعلم حسين والدكتور حمدي... لكن لا معلم إلا المعلم هو نسخة فريدة وحيدة لا أظن أنها قد تتكرر
نحمد الله أننا عشنا في زمن أبو شاهين ..
بقلم كاتبنا المبدع الأستاذ /أحمد سعد باغه


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



تصميم و تطوير محمود عاطف