المحبة الحقيقية - موقف أصابني بالذهول - منتديات مدينة الكردي | الدقهلية
أنت غير مسجل في منتديات مدينة الكردي | الدقهلية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات سوق تجارة الفوركس ( آخر مشاركة : sarausef - )    <->    تحليل سوق العملات ( آخر مشاركة : sarausef - )    <->    ملعب العلاج الشامل ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    زيارة لنجم ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    لوحة شرف ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    صفارة الانذار ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    فوائد الزواج ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    الزمالك حكاية ضغط لا تنتهي ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    طاقية النجاة ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->    أبوشاهين ( آخر مشاركة : الحسين راغب - )    <->   
مختارات    <->   الهزيمـةُ تحـلُ العزيمـةَ    <->   
العودة   منتديات مدينة الكردي | الدقهلية > الأقسام العامة > المنتدى الإسلامى
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
الأزهري
مشرف المنتدى الإسلامى
الأزهري غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 27
تاريخ التسجيل : Nov 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,177
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
افتراضي المحبة الحقيقية - موقف أصابني بالذهول

كُتب : [ 11-30-2017 - 02:43 PM ]


المحبة الحقيقية - موقف أصابني بالذهول
هل رأيتُم مرَّةً امرأةً ماتَ لها أبٌ أو أخُ أو زوجٌ أو ابنٌ.. هل رأيتُم جَزعَها وبكاءَها وذهولَها وحُزنَها.. فكيف لو ماتَ هؤلاءِ جميعاً في يومٍ واحدٍ؟.. عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: لما كان يوم أُحد حاص أهل المدينة حيصة وقالوا: قُتِل محمد، حتى كثرت الصوارخ في ناحية المدينة.

فخرجت امرأة من الأنصار محرمة فاُستقبِلتْ بأبيها وقد ماتَ، قالت: من هذا؟، قالوا: أبوك، قالتْ: ما فعل رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلمَ-؟، قالوا: أمامكِ، ثمَّ اُستقبِلتْ بابنِها وقد ماتَ، قالت: من هذا؟، قالوا: ابنُكِ، قالتْ: ما فعل رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلمَ-؟، قالوا: أمامكِ، ثمَّ اُستقبِلتْ بزوجِها وقد ماتَ، قالت: من هذا؟، قالوا: زوجُك، قالتْ: ما فعل رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلمَ-؟، قالوا: أمامكِ، ثمَّ اُستقبِلتْ بأخيها وقد ماتَ، قالت: من هذا؟، قالوا: أخوكِ، قالتْ: ما فعل رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلمَ-؟، قالوا: أمامكِ، حتى دُفِعتْ إلى رسولِ اللهِ -صلى اللهُ عليه وسلمَ- فأخذتْ بناحيةِ ثوبِه، ثُمَّ قالتْ: بأبي أنتَ وأمي يا رسولَ اللهِ، لا أُبالي إذا سَلِمتْ من عَطبٍ، كلُ مُصيبةٍ بعدَكَ جَلَلٌ –أي: هيِّنةٌ-.

سبحانَ اللهِ.. إنَّكَ ليصيبُكَ الذُّهولُ أمامَ هذه المواقفِ.. وترجعُ إلى نفسِكَ بسؤالٍ صريحٍ: هل نحنُ نحبُّ رسولَ اللهِ -صلى اللهُ عليه وسلمَ- حقَّاً؟.. سُئلَ عليٌ بنُ أبي طالبٍ -رضيَ اللهُ عنه-: كيفَ كانَ حبُّكم لرسولِ اللهِ -صلى اللهُ عليه وسلمَ-؟، قالَ: "كان والله أحب إلينا من أموالنا وأولادنا وآبائنا وأمهاتنا، ومن الماء البارد على الظمأ".


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من الحياة: (2) الميتة المبتسمة شهرزاد حكايات شهرزاد 13 01-06-2015 09:50 PM
معادلات في السعادة الحقيقية الأزهري المنتدى الإسلامى 1 02-11-2014 09:44 AM
موقف مبكي الأزهري منتدى الحوار العام 3 08-15-2013 02:55 PM
الأسرار الحقيقية التى دفعت رئيس الجمهورية إلى إصدار إعلان دستورى مفاجئ كرداوي الاستفتاءات والانتخابات 0 12-03-2012 10:07 PM



تصميم و تطوير محمود عاطف